المقالات

أشباه رجال

إذا رأيت الزوجة ترفع صوتها على زوجها…

ورأيت أخرى تضرب زوجها…

و إذا رأيت البنت تخرج من البيت بملابس غير لائقة ودون استئذان…

و إذا سمعت شاب يرفع صوته على والده ويعنّفه..

و إذا علمت أن بعض الأطفال يشاهدون أفلامًـا اباحية على شبكات التواصل…

وبعض النساء يتحدثن طوال الليل عن الأغراب على صفحات الفيس بوك ومسنجر والواتساب..

وإذا أهملت الأم أطفالها ونظافة بيتها…

وإذا أصبح الأب ليس له سلطة على زوجته وأولاده وأصبح يشبة آلة الصرف فقط…

اعلم أن السبب فى هذا يرجع إلى أن كثير من الرجال تحولوا إلى أشباه رجال.

وأشباة الرجال هم صورة خارجية لشكل الرجل ، لكن داخل هذه الصورة الخادعة ضعف وقلة حيلة وخيبة أمل… وهؤلاء هم الذين جعلوا من المرأة رجل يأمر وينهى فى البيت، وليس هذا فحسب بل أصبح هذا الذى يشبه الرجل لا يفعل شيئاً ولا يأخذ قرارًا قبل الرجوع لزوجته .

رسالة الى ذكور هذا العصر… عودوا كما كنتم سلفًا، تخلوا عن الضعف وقلة الحيلة، أنتم قوامون على النساء، افيقوا مما أنتم فيه، لقد دمرتم البيوت وأضاعتم الأولاد والبنات، وهذه خيانة للأمانة وابتعاد عن كلام الله وسنة الحبيب صلى الله عليه وسلم .

بقلم / منى بدوى يعقوب

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock