المقالات

اعلم أنك ذاهب إلى الله لا محالة

مهما طال العمر بك فأنت ذاهب إلى الله .

يامن تحب الحياة أعلم أنك تاركها لا محالة ، فالحياة رحلة قصيرة مهما طالت ، وكل منا ينتظر الرحيل دون أن يعلم متى وأين سيقضى الأمر .

خذ من الدنيا ما ينفعك فى الآخرة ولا تجعل الشهوات تتغلب عليك فمهما كانت متع الحياة فهى زائلة ومهما طال العمر فهو قصير.

وأعلم أن المال فتنة فأنفقه فى سبيل الله ، والصحة نعمة استغلها فى العبادات.

وكلما سكن قلبك حب الدنيا تذكر الموت ، فملك الموت يأتى بغتة دون موعد ولا استئذان.

اتقي الله ما استطعت . وكن على يقين أن الله رحيم بالعباد..

تودد إلى الله كى يتودد إليك، اذكر الله فهو يذكرك إذا ذكرته..

ادعو الله وانت متيقن الإجابة، لا تضيق على نفسك فى الدعاء فأنت تدعوا الغنى وما عند الله كثير .

لا تخشى الموت فهو لقاء الله الذى خلقك وأحبك وسخر لك الكون وفضلك على الملائكة وجعلهم يسجدون لك… لم يخلقك الله ليعذبك لذا فهو يبتليك ليطهرك من كل ذنب، فإذا ابتلاك اصبر، وإذا أعطاك فاشكر، وإذا منع عنك فاعلم أن الذى منعه سوف يضرك فاحمد الله.

أعد الله لك جنة عرضها السموات والأرض فإذا كنت من أصحاب الجنة فأنت من الفائزين…

ففى الجنة سوف تكن رفيق النبى الحبيب صلى الله عليه وسلم ، وسوف ترى وتسمع وتعيش بين صحابة رسول الله ، بل أكثر من ذلك وأجمل وهو رؤية الله سبحانه وتعالى.

اللهم ارزقنا حسن الخاتمة والفوز بالجنة وصحبة رسول الله والنظر لوجهك الكريم يارب العالمين.

بقلم / منى بدوى يِعقوب

 

 

مقالات ذات صلة

اترك رد

زر الذهاب إلى الأعلى
close