القصص

أنا فعلت هذا

ضرب الابن والده أمام الناس لأنه لا يريد أن يكتب له أملاكه،  وعندما تدخل بعض الناس وكادوا أن يقتلوه لما يفعله بوالده المسن…

منعهم والده من ذلك وقال لهم: دعوه يذهب فأنا فعلت هذا بوالدى منذ ٢٠ عاما وكان ابنى هذا معى وهو ابن العاشرة من العمر…  أنا استحق ما يفعله من عقوق وإهانة لي.

وجلس الرجل يبكي ويحكي لبعض الناس التى كانت تتعاطف معه عندما ضربه ابنه على وجهه أمامهم، واكمل الرجل…

فقال: كنت أعيش مع أبي فى بيته وكانت قد توفت أمي بعد صراعها مع المرض، فطلب منى أبي أن اتزوج بدل من أن يتزوج وتأتي زوجة أب تشاركني فى البيت والمال…

كان أبي يتمنى أن أتزوج بنت عمي سالم لتقوم على خدمتنا، فهي كم كانت تحب أبي، لكنى رفضت الزواج منها وتزوجت من بنت كانت تسكن بجوارنا…

ولم يرفض أبى اختياري ووافق، وتم الزفاف…

ومن أول يوم كانت زوجتي تعامل والدي بقسوة، وكان أبي يشتكي لي ما تفعله زوجتي وكنت لا أبالي حتى وصل بى الأمر أن أعق والدي ارضاءًا لها.

وفى يوم طلبت زوجتي مني أن أقنع أبي أن يكتب لنا البيت والمال حتى نتمكن من طرده من البيت…  كنت أحب زوجتى لدرجة العشق ولا أرفض لها أمرًا.

كان ابني هاني يراني وأنا اعامل أبي هكذا، وفى يوم كنا نمشى فى هذا الطريق، أنا وأبي وابني ووقفت لأقنع أبي بأن يكتب لنا بيته وماله… وعندما رفض أبي أخذت أضربه على وجهه أمام المارة وتركته ومشيت مع ابني هاني الذى كان يبكي على بكاء جده المريض، وتوفي أبي بعد عدة شهور قضاها فى قهر وذل مني ومن زوجتي.

وهذا الذى فعله ابني ما هو إلا جزاء ما فعلته مع والدي، هذا عقابي من الله وأنا أدعو الله أن يسامحني على ما فعلته بوالدي.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock