المقالات

اذكروا الله كثيراً عسى أن يرفع عنا الغلاء والوباء والظلم والفساد

ما أحوجنا لذكر الله في تلك الأيام العصيبة عسى الله أن يرفع الغلاء والوباء والظلم عن أمة الإسلام…

فما هي الفوائد التي ستعود علينا من ذكر الله كثيراً؟!

1- يطرد الشيطان و يقمعه ويكسره.

2- يرضى الرحمن عز وجل.

3- يزيل الهم والغم عن القلب.

4- يقوى القلب والبدن .

5- يجلب الرزق للذاكر.

6- يكسو الذاكر المهابة و الحلاوة و النضرة.

7- يؤمن العبد من الحسرة يوم القيامة.

8- ينجى من عذاب الله عز و جل.

9- الملائكة تستغفر للذاكر كما تستغفر للتائب.

10- الذكر و الثناء يجعل الدعاء مستجاباًَ .

كيف ومتى أذكر الله عز وجل؟!

اذكر الله عز وجل في أي وقت وبأي صيغة تحبها وينشرح لها صدرك.

* وهذه صيغ بعض الأذكار و ثوابها من السنة النبوية :-

♥ عن أبى هريرة: أن رَسُول اللَّه (صلى الله عليه وسلم) قال : (( من قال سبحان الله و بحمده في يوم مائة مرة غفرت له ذنوبه وإن كانت مثل زبد البحر )) .

♥ عن جابر : قال رَسُول اللَّه (صلى الله عليه وسلم) :

(( من قال سبحان الله و بحمده غرست له نخلة في الجنة )) .

♥ عن أبي هريرة قال، قال رَسُول اللَّه (صلى الله عليه وسلم) : (( كلمتان خفيفتان على اللسان ثقيلتان في الميزان حبيبتان إلى الرحمن : سبحان اللَّه وبحمده، سبحان اللَّه العظيم)) .

♥ عن جابر: قال رَسُول اللَّه (صلى الله عليه وسلم) :

(( أفضل الذكر لا إله إلا الله و أ فضل الدعاء الحمد الله )) .

♥ عن أبي هريرة أن رَسُول اللَّه (صلى الله عليه وسلم)ِ قال : (( من قال لا إله إلا اللَّه وحده لا شريك له، له الملك وله الحمد وهو على كل شيء قدير، في يوم مائة مرة كانت له عدل عشر رقاب،وكتبت له مائة حسنة،ومحيت عنه مائة سيئة،وكانت له حرزاً من الشيطان يومه ذلك حتى يمسي،ولم يأت أحد بأفضل مما جاء به إلا رجل عمل أكثر منه)) .

♥ عن أبي أيوب الأنصاري عن النبي (صلى الله عليه وسلم) قال : (( من قال لا إله إلا اللَّه وحده لا شريك له، له الملك وله الحمد وهو على كل شيء قدير عشر مرات، كان كمن أعتق أربعة أنفس من ولد إسماعيل )) .

♥ عن أبي هريرة عن رَسُول اللَّه (صلى الله عليه وسلم) قال: (( من سبح اللَّه في دبر كل صلاة ثلاثاً وثلاثين،وحمد اللَّه ثلاثاً وثلاثين، وكبر اللَّه ثلاثاً وثلاثين قال تمام المائة : لا إله إلا اللَّه وحده لا شريك له، له الملك وله الحمد وهو على كل شيء قدير، غفرت خطاياه وإن كانت مثل زبد البحر )) .‏

عن أبى هريرة أن رَسُول اللَّه (صلى الله عليه وسلم) قال: (( من دعا إلى هدى كان له من الأجر مثل أجور من تبعه لا ينقص  ذلك من أجورهم شيئا،ومن دعا إلى ضلالة كان عليه من الإثم مثل من تبعه لا ينقص ذلك من آثامهم شيئاً )) .

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى