المقالات

الاقتراب من الموت

الموت هو خروج الروح من الجسد… حيث تنتقل إلى مكان آخر وحياة أخرى.

وهنا يتوقف كل كائن حي عن التنفس والحركة والأكل والشرب.. أي تتوقف كل النشاطات لديه.

الروح هى سر من أسرار الله الخفية التى لا يعلم البشر عنها شيئًا .

ومن علامات الموت تدهور الوظائف الحركية لدى معظم الأشخاص الذين تجاوز عمرهم الستون عامًا، وربما يكونوا أطفالاً أو شباباً… وتكون هذه رسالة الاقتراب من الموت.

وهنا نسال بعضنا البعض… هل أعددنا زاد الآخرة ولدينا استعداد للموت.

العبد الصالح تخرج روحه بسهولة ويسر ويبشر بالجنة قبل طلوع الروح… ولذا أكثر الموتى المبشرون بالجنة تجدهم مبتسمون أو يضحكون، فقد رأوا مقعدهم فى الجنة قبل الرحيل.

والبعض يعاني من ألم خروج الروح… ولو كان يستطيع الهروب من هذه اللحظة لهرب لكن هناك هناك ملائكة تكبله فلا يستطيع الحركة، فتظهر عليه علامات الخوف والرعب لأنه رأى مقعده فى النار، وتجده مسود الوجه.

الموت قريب منا جدًا…

فلنستعد له، ولنتقي الله ما استطعنا، نحن نتمنى البشرى قبل خروج الروح حتى نسعد بلقاء الله تعالى.

اللهم لا تأخذنا إلا وأنت راضٍ عنا… و ارزقنا حسن الخاتمة… واجعل أجمل أيامنا يوم لقاءك.

 

بقلم / منى بدوى يعقوب

 

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى