القصص

البخيل والدرهم

كان “أبو عيسي” أعرابي بخيلاً جداً…

وكان إذا وقع الدرهم بيده… حكَّه بظفره وقال:
‏يا درهم؛ كم مدينة دخلتها؟
‏وأيدٍ دوختها؟
وصُرة هجرتَها؟
وصلة قطعتَها؟
وحقٍّ منعته؟
وباطلٍ أثبتَّه؟
وإسرافٍ نصرتَه؟!
‏فالآن فد استقر بك القرار…

واطمأنت بك الدار…

وانقطعت بك السُبُل…
‏ثم يرمي به في الصندوق… ولا يُخرجُه أبداً.

مقالات ذات صلة

اترك رد

شاهد أيضاً
إغلاق
زر الذهاب إلى الأعلى
close