أخبار تهمك

الحكومة المصرية تقرر فصل الموظفين والموظفات المدمنين للمخدرات

أعلن مدير صندوق مكافحة وعلاج الإدمان في مصر، عمرو عثمان، أنه بداية من 15 ديسمبر الجاري سيتم فصل أي موظف من عمله يثبت تعاطيه المخدرات، ما لم يتقدم من نفسه للعلاج قبل هذا الموعد.

وأضاف عثمان خلال مداخلة هاتفية عبر فضائية “صدى البلد” أنه سيتم تطبيق قانون فصل الموظف متعاطي المخدرات على الجهات الحكومية وهيئات النفع العام، مشيرا إلى أنه حتى الآن تم الكشف على 100 ألف سائق على الطرق على مستوى المحافظات.

وقال عثمان إن الدولة “لن تقبل أنصاف الحلول في فصل أي موظف يتعاطى المخدرات، وبداية من 15 ديسمبر سيتم فصل أي موظف يثبت تعاطيه المخدرات، ما لم يتقدم من نفسه للعلاج قبل هذا الموعد”.

ولفت إلى أن هناك استجابة من الموظفين حيث تقدم 9 آلاف موظف للعلاج من الإدمان، منوها بأنه ستكون هناك حملات تفتيشية مفاجئة على الموظفين للكشف عن متعاطي المخدرات.

وكشف مدير صندوق مكافحة وعلاج الإدمان، أن أكثر مرحلة عمرية معرضة لخطر الإدمان هم الشباب من سن 15 لـ25، مشيرا إلى أن نسبة تعاطي المخدرات بين طلاب الثانوي 7% وأن أكثر الفئات معرضة لتعاطي المخدرات فئة السائقين والحرفيين.

وفجر مدير صندوق مكافحة وعلاج الإدمان، مفاجأة أن الإدمان غير قاصر على الذكور فقط، وإنما طال الإناث، حيث استقبلت المراكز 6 آلاف مريضة إدمان خلال العام الحالي.

وأوضح أن أبرز مؤشرات الإدمان هي التغييرات السلوكية واضطرابات النوم، وإهمال النظافة وإهمال الأصدقاء، مؤكدا أن علاج الإدمان في العالم مكلف، أما مصر “تقدم خدمات علاج الإدمان بالمجان في 28 مركزا لعلاج الإدمان على مستوى المحافظات”.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى