أخبار تهمك

انتحار الفتاة بسنت “17عاماً” لنشر صورة تركيب مخلة لها يثير الرأي العام بمصر

ضجت مواقع التواصل الاجتماعي في مصر، بقضية انتحار فتاة تدعى بسنت (17 عاما) من كفر الزيات بمحافظة الغربية، بعدما قام أحد الشبان بتركيب صور مخلة لها على أحد برامج تعديل الصور ونشرها.

وأكد أهالي كفر الزيات فى منشوراتهم على فيسبوك أن: “بنت كفر الزيات انتحرت دلوقتي عشان تضرب قلم على وجه كل مجرم دمرها وكل حد مصدقهاش.. بسنت خالد فيه مجرم حاول يبتزها مقابل انه يقضي معاها موعد غرامي وركب صور مخلّة لها على جسم بنات وبدأ يبتزها ويضغط عليها ويوزع صورها على أهل القرية لحد ما دمرها نفسيًا وانتحرت”.

وقد تداول رواد مواقع التواصل الاجتماعي تحت “هاشتاغ”: “حق بسنت لازم يرجع”، صورة قيل إنها برسالة الانتحار التي تركتها الفتاة البريئة الضحية بكثافة مطالبين بالقصاص لها وعودة حقها كاملاً من المجرم الذي حاول ابتزازها بتركيب صورة خليعة لها وطالبها بقضاء وقت متعة معه لكنها رفضت لحسن خلقها  وتربيتها.

وهذا نص آخر رسالة للضحية بسنت والتي تركتها لوالدتها:

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى