المقالات

بئر برهوت

بئر مظلمة… لا قعر لها… بأرض حضرموت باليمن.

هذا البئر من الأماكن الأكثر رعبًا في العالم, كل من يحاول اكتشاف ما فيه تتخطف أعضاؤه.

يقال أنه سجن سحيق للجن، وأن من بناه هو رجل غني استعان بالجن لحفر هذا البئر ليخفي به كنزه الثمين وعندما مات سكنه الجن.

ويقال أن من حفره هم ملوك الجن ليسجنوا فيه من يعصاهم من الجن.

وهناك أساطير كثيرة وقصص مرعبة لهذا البئر…

وليس هذا فحسب، فهناك أحاديث دينية ذكرته.

يقال أن نهاية العالم ستبدأ منه.

ويقال أن هذا البئر سيخرج منه المعذبون يوم القيامة.

يستحيل رؤية مافيه… إلا  إذا تعامدت الشمس بشكل كلى عليه، فهو  يسكنه الأفاعى والحمام الأبيض…  وعلى جانبيه خضرة.

والبئر يخرج منه رائحة نتنة، ويسمع فيه صوت هدير ماء، والغريب أن ماء البئر حلوة.

ومن الأساطير التى رويت عنه:

١_ يقال أن امرأة كانت ترعى الغنم بالقرب من البئر ووضعت طفلها بجواره فاختفى ولم تجده.

٢_ حاول بعض الناس أنا ينزلوا أحد الأشخاص  مكبلًا بالحبال ليرى ما داخل البئر لكنهم عندما اخرجوه كانت قد تخطفت أعضاؤه.

٣_ استعانت شركة كبرى ببعض المعدات الحديثة وكبلت أحد الرجال للنزول فى البئر وتصويره من الداخل  باستخدام كاميرا حديثة،  لكن بعد لحظات صرخ الرجل وقال اخرجونى، فأخرجوه، وكان سبب صراخه أنه أحس بأن البئر ستقفل عليه وشعر بالموت وعندما شاهدوا الكاميرا لم يجدوا فيها إلا ظلامًا دامسًا.

من الأحاديث التى رويت فيه:

عن ابن عباس رضي الله عنهما عن النبى صلى الله عليه وسلم أنه قال:

“خير ماء على وجه الأرض ماء زمزم، فيه طعام من الطعم، وشفاء من السقم، وشر ماء على وجه الأرض ماء برهوت، بقية حضر موت كرجل الجراد من الهوام، يصبح يتدفق، ويمسى لا بلال فيه”

 

بقلم / منى بدوى يعقوب

 

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock