الشعر

خدني الحنين

خدني الحنين أزرع ورود وبنفسي أرويها

ويوم بعد يوم تتفتح الورود وأفرح أنا بيها

بدأت الزهور الصغيرة تبان وتكون الأوراق

وكل يوم اراقبها وأتخيل شكلها وأنا مشتاق

لحد ما كبرت الأوراق والورد فتح على الفروع

حبيت الورد ولونه ،حبيت الزرع والموضوع

صحيت في يوم ملقتش الورد في البستان

ولقيت مكان الورد شوك مالي المكان

وبقيت بدل ما أفرح بعيش موجوع

نزلت دموعي ومبقتش عارف أداريها

بقلم / منى بدوى يعقوب

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

شاهد أيضاً
إغلاق
زر الذهاب إلى الأعلى