أخبار تهمك

رئيس وزراء الاحتلال “نفتالي” يتباهى برفضه 3 طلبات من الرئيس الأمريكي بالبيت الأبيض

تباهى وتفاخر رئيس وزراء الاحتلال الإسرائيلي “نفتالي بينيت”، بأنه رفض طلبات الرئيس الأمريكي، جو بايدن، بشأن البرنامج النووي الإيراني، وإعادة فتح القنصلية الأمريكية بالقدس الشرقية، وبناء المستوطنات خلال لقاء “بينيت” مع “بايدن” في البيت الأبيض في أغسطس الماضي.

وأعلن “بينيت” خلال اجتماع مع قادة مجلس “يشع” الاستيطاني في 9 سبتمبر: “قلت لبايدن “لا” ثلاث مرات”، مضيفا: “مرة بشأن المسألة الإيرانية، لا يمكنني أن أقول لكم بالضبط بخصوص ماذا طلبوا، وقلت لا. للمرة الثانية بشأن القنصلية الفلسطينية في القدس – وأكدت بأن هذا لن يحدث، والمرة الثالثة كانت بشأن المستوطنات”.

وأكد “بينيت” لقادة المستوطنين أن عمليات البناء في الضفة الغربية والقدس الشرقية لن تتباطأ على الرغم من الضغوط الأمريكية.

وقال: “نحن ندرك ما يقوله الديمقراطيون: إن المستوطنات غير قانونية وكل ذلك. طلبوا مني أن يكون البناء أقل، يا رفاق، أنتم تعرفون من أين أتيت. أنا ملتزم تجاهكم فكما كان الأمر في السابق فسيبقى كذلك”.

وأضاف: “أتدركون ما هو أهم استنتاج خرجت به من زيارتي إلى الولايات المتحدة؟ إن لم أكن لنفسي فمن سيكون لي”.

ويتواجد بينيت حاليا في زيارة إلى الولايات المتحدة، قبل أول خطاب له أمام الجمعية العامة للأمم المتحدة.

وقال مستشار كبير أمس الأحد إن بينيت سيسعى خلال خطابه إلى تصوير إسرائيل على أنها لاعب عالمي يمكن أن تقدم خبرتها حلولا لمشاكل العالم الملحة.

وقال المستشار في إفادة عبر الهاتف من مدينة نيويورك إن أول خطاب يلقيه بينيت في الجمعية العامة للأمم المتحدة سيركز على “روح العمل والحلول والابتكار والتفاؤل الإسرائيلية”. سيتناول الخطاب أيضا “مكانة إسرائيل في المنطقة الأقل ودية التي نعيش فيها، ومكانة إسرائيل في السياق العالمي الأوسع، حيث توجد أخبار سارة وأخبار سيئة”.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock