قصص رعب

صوت تحت الأرض ٢

عندما أخرجوا جثة عمي سامي، وجدتي كانت تبكي، إذا بأبي أمامنا لقد عاد من السفر، ونظر لعظام وملابس عمي سامي وأخذ يبكي، ثم طلب منا وضع التراب عليه مرة أخرى.

لكن جدتي قالت: لا… لابد وأن نبلغ الشرطة.

رد عليها أبي وقال لها … يا أمي ستعلمين كل شىء وبعدها افعلي ما تريدي.

وضعنا التراب على جثة عمي ودخلنا جميعا حجرة الجلوس وبدأ أبي يتحدث فقال: فى البداية ياماجد أن عدت لأجلك عندما شعرت بالخوف عليك عند طلبك أن تهد البيت وتعيد بناؤه، شعرت بشيء غريب، وخوف قد شعرت به منذ سنوات طويلة على أخي سامي، عندما بدأ يسمع صوتًا تحت الأرض، لم يصدقه أحدًا حين ذاك..

لكن بعد فترة دخل أبي حجرتنا وكان سامي بالخارج وقال أبي أنت ابني الأكبر وأنا لا أخفى عنك شيئًا، بدأ سامي يتغير شكله  بالليل، فلابد وأن لا تنام هذه الليلة لترى معي ما يحدثث.

في هذه الليلة نام سامي بجواري.. وتصنعت النوم حتى اطمئن أني نائم، وشعرت به يخرج من الحجرة بهدوء…

وهنا قمت لمراقبته، وأبي أيضًا كان يراقبه حتى بدأ يفعل حركات غريبة بدأ يجلس على الأرض ويزحف على يده وقدميه، ونحن فى ذهول…

ثم بدأ يخرج من البيت على حالته هذه إلى أن جلس بالخارج يتحدث بصوت غير صوته وتغيرت ملامحة إلى ملامح مخيفة فشعر بوجود أبي خلفه، فأمسك به بقوة غريبة… وحاول قتل أبي فتدخلت ومنعته بقوة وأخذت أضربه إلى أن عادت ملامحة كما كانت…

وأخذ يسأل لما نحن خارج البيت؟

وهنا علمنا أن روحًا شريرة سكنت جسد أخي سامي.

وبدأت حالته تزداد سوءًا فخاف أبي على أمي وأختي أماني، لذا أخذ أمي وأختي لجدي وقال أننا سنسافر للعمل خارج البلد.

فقالت جدتي: نعم.

جلست أنا وأماني عند أبي مدة طويلة، وأكمل أبي كلامه وقال: حاول أبي أن يعالج أخي عند الأطباء لكن دون جدوى.

ثم ذهب لمعالج روحاني فقال لنا أن أخي مسته جنية ملعونة شريرة ولابد من قتله وإلا هو من سيقتل الجميع.

لم يوافق أبي على كلام هذا الرجل ورفض أن يؤذي أخي.

وفى هذه الليلة قام أبي على صراخي عندما تحول أخي وحاول قتلي، وانقذني منه بصعوبة.

وبعدها أفاق أخي ولم يتذكر شىء، ولم نجد حلًا فيما يحدث.

وعادت أمي وأختي من عند جدي وكان أبي لا ينام طول الليل مخافةً من تحول سامي.. وظل ينام فى حجرتنا.

هل تتذكرين يا أمي؟

فقالت جدتي: نعم، وقال وقتها أن سامي يشعر بالمرض ليلًا.

ثم أكمل والدي وقال: خرج جدي من الحمام فى ليلة فوجد سامي قد تحول ودخل حجرة أماني ومعه سكينة كبيرة وكاد أن يقتلها، فأنقذها أبي وأنا معه…

ورغم خوفي مما يحدث إلا أني كنت خائف على أبي منه، لذا لم أترك أبي وحده أبدًا.

وفى ليلة كانت الأصعب على الإطلاق، قامت أمي ليلّا لتطمئن علينا، بإذا بسامي يخرج من حجرته وهو متحول إلى الشكل المخيف وحاول قتل أمي من الخلف… فوقعت أمي على الأرض وأمسكنا به أنا وأبي حتى أفاق.

وقلنا لأمي ليلتها عندما جاء الطبيب وأفاقت من الغيبوبة أن هناك لص حاول قتلك ليسرق البيت.

وهنا قالت جدتي: نعم حدث ذلك.

وأخذ أبى يبكي حين قال: قمت من نومي ليلة ووجدت أخي يضع يده حول رقبة أبي… وأبى كاد أن يموت، فضربت أخي سامي على رأسه بالعصا لأنقذ أبي.

وفى الصباح ذهبنا إلى المعالج وكان أخي سامي نائم، فأخي لا يتحول إلا ليلًا، ذهبنا نهارًا وقال المعالج هذه الشيطانة الملعونة سوف تقلتكم جميعًا ولابد أن تتخلصوا منها.

عدنا وكان أبي يبكي طوال الطريق، لكن قال: فلتذهب أمك واختك لجدك غدًا، وسوف نكبل أخاك  بالحبال حتى نأمن شره.

وحدث ما قاله جدي، وكبلنا سامي بالحبال، إلا أنه قام وهو مكبل وحاول قتلي وقتل أبي رغم أنه مكبل، وكدت أن أموت عندما تحول أخي سامي، وأخذت يده تطول وتطول ووضع يده على رقبتي…

وعندما حاول أبي مساعدتي، ضرب أبي بيده الأخرى… فوقع أبي على الأرض وقد سالت من رأسه الدماء وبعدها غبت عن الوعي تمامًا.

وقمت على يد أبي وهو يضع على وجهي الماء، فتحت عيني فوجدت الدماء مازالت تسيل من رأس أبي وسامي أخي على الأرض وقد فارق الحياة لأن أبي أخذ يضربه بالعصا على رأسه بعنف حتى لا يقتلنا.

أخذت أبكي وأبى يبكي، فكان الحل الوحيد هو دفن أخي سامي تحت تراب البيت ونقول أنه خرج ولم يعد،  وهذا كل ما حدث.

فقمت وقلت يا أبي أن صوتًا ما أسمعه تحت الأرض، قال أبي هذه كانت البداية مع عمك سامي، والأن علينا أن نترك البلد ونسافر جميعًا.

وهنا أخذت جدتي تبكي، ثم قالت: نسافر أنا وأنت وزوجتك وأختك وأولادها فى أقرب وقت.

وبدأ أبي فى إجراءات السفر كى نسافر جميعًا.

ثم تركنا بيت جدتي وأغلقناه بالأقفال نهائياً.

وجاءت جدتي وخالتي أماني وأولادها عندنا فى بيت أبي، والسفر غدًا لكننا نخاف جميعًا من هذه الليلة ونعيش فى رعب خوفًا من الصوت الذى أسمعه.

بقلم /منى بدوى يعقوب

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock