القصص

ضحك علينا ثعلب ونحن كبار العلماء

يروي الإمام الشافعي:
كنا في سفر بأرض اليمن..
فوضعنا الطعام للعشاء…
فحضرت صلاة المغرب والطعام جاهز…
فتركنا الطعام وأقمنا الصلاة.
وكان الطعام دجاجتين…
فأتى ثعلب ونحن نصلي، فسرق دجاجة وهرب.
فلما انتهينا من الصلاة.. حزنا وأسفنا على الدجاجة…
وقلنا: حرمنا الثعلب طعامنا.
وبينما نحن كذلك، حضر الثعلب، ووقف بعيداً عنا وفي فمه الدجاجة!!
وظل واقفاً بعيداً عنا والدجاجة في فمه، ونحن ننظر إليه بعجب!!

ماذا يريد الثعلب؟! هل سيرد لنا الدجاجة… أم ماذا؟!!
فتقدمنا كلنا نحو الثعلب لنسترد الدجاجة.. وحينما اقتربنا مه… ترك الدجاجة من فمه وهرب.
فاقتربنا من الدجاجة… فإذا بها ليفة وليست الدجاجة.
فضحكنا على ذلك..
وعندما عدنا لطعامنا… وجدنا الثعلب قد سرق الدجاجة الثانية وهرب بها!!
فضحكنا، وقال الشافعي: ضحك علينا ثعلب ونحن من كبار العلماء.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock