أخبار تهمك

علي جمعة: النبي “محمد” من مواليد برج “الحمل”

في تصريح جديد مثير للجدل من المفتي السابق لمصر “علي جمعة” بأن الرسول “محمد” صلى الله عليه وسلم كان من مواليد برج “الحمل”.

اشتعلت مواقع التواصل الاجتماعي “الفيسبوك” و”تويتر” بردود فعل غاضبة واسعة جداً حول تلك المعلومة التي لا تفيد ولا قيمة لها، وليس لها أصل في الإسلام، ولم يتطرق لها أحد من الصحابة أو التابعين أو علماء المسلمين من قبل.

وقد ظهر “علي جمعة” بإحدى قنوات التليفزيون المصري قائلاً: “”النبي محمد ولد في يوم 20 أبريل، وهو نهاية برج الحمل، أو 22 أبريل”، لافتا إلى أنه “تم اختيار يوم 22 أبريل باعتباره يوما عالميا للأرض، ومن الموافقات الجميلة، أن اليوم العالمي للحفاظ على الأرض، هو نفس يوم مولد النبي محمد”.

وأضاف “علي جمعة”: “بالحسابات يكون النبي قد ولد بالميلادي في يوم 20 أبريل سنة 570″، منوها بأن “الراجح أن النبي من مواليد برج الحمل”.

واستشهد المغردون على كذب وادعاء “علي جمعة” بحقيقة التاريخ الميلادي للرسول صلى الله عليه وسلم بفتوى سابقة لدار الإفتاء المصرية وكان نصها: “لو جرى حساب التاريخ الميلادي لسيدنا رسول الله لوافق يوم 20 أبريل”.

وتساءل الناشطون بوسائل التواصل الاجتماعي عن ماهية تلك المعلومة التي انفرد بها “علي جمعة” عن الأبراج وعلاقتها بالرسول صلى الله عليه وسلم، وكذلك ما شأن الرسول صلى الله عليه وسلم وموضوع اليوم العالمي للحفاظ على الأرض، مستنكرين وجود أي علاقة بين تلك الأحداث وبين الرسول صلى الله عليه وسلم.

فيما طالب بعض النشطاء بالتحقيق مع “علي جمعة” بإزدراء الأديان وبث الفتن والتطاول والافتراء كذباً على الرسول صلى الله عليه وسلم.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock