الشعر

غزالة تايهه فى الغابة

غزالة وتايهه فى الغابة

حواليها كلاب على ديابة

الكل فيها طمعان

فضلت تصرخ فى المكان

جايز حد بسرعة ينجدها

وفجأة

الأسد مسك إيدها

طبطب عليها وطمنها

ومسح الدمع من عينها

وقال أنا اللي هحميكي

من غيرى يحافظ عليكي

واللى بينا دلوقتي عهود

ووسط الصحراء غدر بيها

ولما شاف الدمع في عينيها

قالها  حد يصدق الأسود

هو فيه حاجة اسمها عهود

 

بقلم / منى بدوى يعقوب

 

مقالات ذات صلة

اترك رد

شاهد أيضاً
إغلاق
زر الذهاب إلى الأعلى
close