القصص

فضل الدعاء ومعجزاته

ما هذا الذي بالشارع ؟؟؟ هذا عزاء من ؟ هل هذا ما رأيته فى منامي اليوم ؟ هل توفي أبو أشرف جارنا ، لقد رأيت في منامي أنه توفى ، وماذا بعد أحلامي المزعجة التي تتحقق، ما عدت أحب النوم لقد سئمت ما يحدث ، فأحلامي الحزينة جعلتني أخشى النوم، أري الاخبار الغير سارة وتحقق أما مي، تتحقق في اليوم التالي أو تحقق بعد فترة.
أنا أريد أنا أى شىء من هذا القبيل ، رأيت كثيرًا من أقاربي يموتون وتحققت أحلامي ، أخشى أن أرى موت زوجي وأولادي وأمي وأخواتي …لن أتحمل هذه الأحلام، لابد وأن لا أنام مطلقًا ، لكن كيف هذا .
ذهبت لجدي وهو رجل كبير في العمر وقصصت له كل هذا ، وكان جدي دائم التقرب إلى الله، فقال لي : يا ابنتي هناك كنز في الحياة لا يستغلة إلا قليل من الناس ، وهو حل لكل مشاكلنا ، إن فعلناه تغيرت الحياة إلى ما نريد ، استغلال هذا الكنز هو سعادة وسرور.
كنت أود أن أعرف الكنز الذي يتحدث عنده جدي بسرعة ، وكيف يغير حياتي ، وأي كنز يسعد الإنسان …هل هو مال ، لكن ماذا سيفعل المال فيما أحلم به ،هل سيغير أحلامي ، بالطبع لأ، هل سيجعلني أتحمل عدم النوم بالطبع لا ، وهنا نظر لي جدي وقال : لا تفكري كثيرًا لأن كثير من الناس غافلون عن هذا الكنز ، فقلت : ياجدي ماهو هذا الكنز وماذا سيفعل في قصتي التي لا حل لها إلا من الله، وهنا ضحك جدي وقال نعم لقد اقتربتي من الكنز يا ابنتي ، هذا هو الكنز أن نصل إلى الله كي يحقق ما نريد ولن نصل إليه بالدعاء ، فالدعاء والله كنز لا يغفل عنه إلا الأشقياء، لابد وأن نستغل هذا الكنز فى تصليح حياتك ، نظرت لجدي وقلت : وهل الدعاء سيبعد هذه الأحلام المرعبة والمزعجة عني ، قال جدي نعم ، كل ما بينك وبين ما تريدين هو الدعاء ….الدعاء فقط ……هناك أناس يعيشون في هدوء وراحة وطمئنية هم من جعلوا الدعاء حياتهم، لقد تعودت ألسنتهم على الدعاء ، من يذكر ربه دائما هل يغفل الله عنه ، الذاكرون هم الأقرب لله ، هم الصفوة ، والصفوة مكرمون عند ربهم .
رجعت بيتي وكلام جدي يتردد في عقلي ، والتزمت الدعاء وقت طويل حتى أصبحت أنام ولا أرى في منامي إلا الخير ، ما كنت أصدق كلام جدي لكن الله تقبل دعائي، أصبحت أشعر بالراحة في كل امور حياتي ، أشعر بالسكينة والرضى بفضل الدعاء ، نعم الدعاء كنز يا جدي، جزاك الله عني خير الجزاء

بقلم / منى بدوى يعقوب

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى