الشعر

في بحر دموع

في بحر دموع أنا راكب مركب الاحزان

وصوت أنين حواليها فى كل مكان

أنا خايف ومش حاسس بأى أمان

يابحر دموع أنا موجع

ونفسي أحس ولو مرة بأى حنان

يابحر دموع على فين موديني

خلاص ارميني علشان أغرق

وأموت أحسن ما أعيش متهان

بقلم / منى بدوى يعقوب

 

 

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

شاهد أيضاً
إغلاق
زر الذهاب إلى الأعلى

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock