المقالات

لابد أن نعتذر لكل طفل أخطأ

إذا علمت أن ابنك يكذب أو يسرق أو يظلم أو يقسو… أو يتعامل بعنف مع الأخرين، فلابد وأن تعتذر له ….. نعم اعتذر له، لأنك أنت السبب فيما وصل إليه.

يولد الطفل كالملاك لا يعرف عن الحياة شيء إلا ما سيتعلمه منا بداية  من الأم والأپ بداية حتى يصل إلى الأهل والأقارب…

فإذا تعلم الصفات السيئة من الأم أو الأب فالعقاب يقع عليهم، ويجب أن يعتذروا للطفل وإذا تعلم الطفل الصفات السئية من الأهل والأقارب أو حتى الجيران فالأم والأب هم من يحاسبوا على هذا لأنهم تركوه يتعلم منهم.

نحن السبب الرئيسىي في تكوين صفات الطفل، إذا كانت حسنة أو سيئة..

يكذب الأب أمام الطفل طول الوقت ثم يعاقبه إذا كذب!

تتحدث الأم مع زوجها وأطفالها بصوت مرتفع وتعاقب الطفل إذا ارتفع صوته وهو يتحدث معها !!

يظلم الأب حارس العقار أو عامل لديه أمام طفله ويعاقب الطفل إذا فعل هذا !!

الأسرة المحيطة بالطفل هي من تُشّكله وتجعله صاحب صفات حميدة أو صفات خبيثة…

لذا أنا أرى أننا لابد أن نعاقب أنفسنا أولًا قبل عقاب الأطفال.

وأرى أن نقدم اعتذار لكل طفل صاحب صفة سيئة.

 

بقلم / منى بدوى يعقوب

مقالات ذات صلة

اترك رد

زر الذهاب إلى الأعلى
close