قصص رعب

لغز غياب هاني 1

هاني ولد يتيم الأم، يبلغ من العمر ثلاث سنوات، وكانت زوجة والده تعامله بقسوة وشدة رغم أنه  صغيرًا.

وبدأت زوجة والده تلاحظ أنه يشير بيده ويضحك وأحيانًا يبكي وكأنه يرى أحدًا فى البيت…

خافت زوجة الأب، وأخذت تراقب الطفل حتى وجدته يومًا ما يضحك ويلعب وكأن أحدًا يمسك بيده ويرفعة من على الأرض..

خافت زوجة الأب، وعندما حدثت زوجها عما تشعر به نحو ما يفعله الطفل، قال لها والد هاني كل هذا وهم فلا تبالي.

وفي صباح يوم وجدت هاني قد خرج من باب الشقة دون أن تراه، فأمسكت به لتضربه لكنها شعرت بيد قد أمسك يدها، فصرخت وأخذت تنادي زوجها وقالت له ما حدث لكنه لم يصدق وظن أنها تكذب.

بدأت الزوجة تراقب الطفل ليلًا وتدخل حجرته دون أن يشعر..

أول ليلة كان الطفل نائم، فخرجت.

ولكن اليوم الثاني كان زوجها فى العمل ليلاً، فإذا بها تدخل حجرة الطفل فلم تجده، ظلت تبحدث عنه فى كل البيت فاتصلت بزوجها وقصت عليه ما حدث فعاد من العمل مسرعًا وعندما دخل حجرة الطفل وجده نائم على فراشة، فكادت الزوجة أن تجن، وهنا قال لها الزوج لابد أن تأخذي بعض الأقراص المهدئة لأن أعصابك متوترة بعض الشىء

وفي يوم من الأيام دخلت حجرة الطفل وظلت بجواره حتى نام ونامت بجواره لترى ماذا سيحدت؟!

وفي ساعة متأخرة وجدت الطفل قد استيقظ من نومه وكأنه يتكلم مع طفل آخر وعندما نظرت عليه من تحت الغطاء دون أن يشعر، رأت وكأن يد أمسكت بيده وأخذت تمشي به إلى أن وصلا عند الحائط، وهنا كانت المفاجأة أن الطفل مر عبر الحائط واختفى.

تابع الجزء الثاني من القصة هنا لغز غياب هاني 2

بقلم / منى بدوى يعقوب

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock