الشعر

لما جيت أضحك

لما جيت أضحك لقيت عيوني مدمعين

أنا خلاص أتعودت أفضل حزين

لما جيت أضحك قلت أنا هضحك لمين

صوت ضحكتي هيروح لفين

فين الحبايب اللى كانوا حنينين

لما جيت أضحك لقتني ببكي بالدموع

أزاى أضحك وأنا قليى ياناس موجوع

أنا ضاعت مني حتى الابتسامة

أحزان كتيرة وجروحي ياما

بس نفسى مرة أضحك

حد عنده ضحكة من أى نوع

بقلم/ منى بدوى يعقوب

 

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

شاهد أيضاً
إغلاق
زر الذهاب إلى الأعلى

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock