المقالات

مهرجان بالملابس الداخليه

عندما يموت في المرأة الحياء تفعل ما تشاء.

مع احترامي لكل الفنانات.

ملابس المهرجان……بعض  النساء  تلبسها فى حجرة النوم فقط، و تسمى قمصان نوم، ولا يجوز لأحد أن يرى المرأة بهذه الملابس غير زوجها فقط وفي حجرة النوم، وإذا خرجت المرأة من حجرة النوم  تلبس على هذه الملابس شىء أسمه رووب، ليغطي جسدها وهذه الملابس الداخلية بالكامل فيراها أولادها في صورة تليق بها، المرأة جوهرة لا يجوز أن يراها كل الناس، هذا دين وعرف وعادات وتقاليد لن تتخلى عنها بعض النساء إلى الأن، وخصوصاً النساء التي تتذكر الموت والحساب ولقاء الله عز وجل، ولقد هدم الفن كثيرًا من العادات الحسنة ودمر أشياء غيرت المجتمع، وبعض الأعمال الفنية شوهت الدين وغيرت الطباع والسلوك، لكنها حتى الأن لن تقدر على أنكار الموت، فكيف تنكر الموت وهو حقيقة نراها كل ثانية .

هناك بعض الأعمال الفنية غيرت في المجتمع بطريقة إيجابية سليمة لكنها الأعمال الأكثر قلة.

الفنانة صاحبة رسالة، فإذا كان تحترم جمهورها فلتحترم نفسها أولًا.

بقلم / منى بدوى يعقوب

مقالات ذات صلة

‫3 تعليقات

  1. هؤلاء براز المجتمع شكلهم سيء ورائحتهم كالخراء ولذلك يحاولون تحميل أنفسهم ولكن الخراء يبقى خراء، هناك من تحاول ابراز المؤخرة وأخرى صدرها والناقص أن يظهروا فرجهم المهم أن تكون تريند، ألا لعنة الله على الشهرة في الأرض، بارك الله فيما كتبتي أستاذتي الفاضلة.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى