المقالات

هل استغنت المرأة عن الرجل

هل استغنت المرأة عن الرجل؟

خلق الله آدم وأحبه ونفخ فيه من روحه…

وعندما شعر آدم بالوحدة خلق له حواء من ضلعه لتكن جزء منه…

إذًا فآدم أصل حواء، لا يقدر أحد منهم الاستغناء عن الآخر…

لكن هناك قانونًا ربانيًا وضعه الله لهم كى يقوموا بإعمار الأرض…

فحواء هى من تؤنث وحدة آدم  وتعمل على راحته ويكون آدم هى السند والأمان لها .

وجعل الله الرجال قوامون على النساء…

أى الرجل قيم على المرأة… أى هو كبيرها والحاكم عليها والقائم على مصالحها، ورعايتها والإنفاق عليها.

وعندما رفض الرجل أن يكون قوام على المراة، وتركها لنفسها، استغنت المرأة عنه.

أكثر الرجال ما بقى منهم غير ذكوريتهم فقط.

والمرأةلا تحتاج لذكر بل هى تحتاج لرجل.

ومنذ أن انتشرت المخدرات فى كثير من المجتمعات تحولت بعض الرجال فى البيوت الى مجرد ذكور لا أهمية لهم، هو كل ما يحتاج له جرعة مخدر…

إذا كان يعمل فالأولوية عنده قبل زوجته وأولاده هو المخدر…

وإذا دمرته المخدرات وأصبح  بلا عمل، ترك زوجته تعمل وتصبح قوامة عليه، وهنا تجد المرأة نفسها فى عمل خارج البيت وداخل البيت وقد أصبح هذا الذى يعيش معها عبء عليها مع أولاده…

ومن هنا استغنت النساء عن الذكور…

وأقول الذكور لأن من يفعلوا هذا ليسوا برجال.

 

بقلم / منى بدوى يعقوب

 

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى