أشهر قصائد الجهابذة

ومترف عقل الحياء لسانه – أبو نواس

وَمُتَرَّفٍ عَقَلَ الحَياءُ لِسانَهُ

فَكَلامُهُ بِالوَحيِ وَالإيماءِ

لَمّا نَظَرتُ إِلى الكَرى في عَينِهِ

قَد عَقَّدَ الجَفنَينِ بِالإِغفاءِ

حَرَّكتُهُ بِيَدي وَقُلتُ لَهُ اِنتَبِه

يا سَيِّدَ الخُلَطاءِ وَالنُدَماءِ

حَتّى أُزيحَ الهَمَّ عَنكَ بِشُربَةٍ

تَسمو بِصاحِبِها إِلى العَلياءِ

فَأَجابَني وَالسُكرُ يَخفِضُ صَوتَهُ

وَالصُبحُ يَدفَعُ في قَفا الظُلَماءِ

إِنّي لَأَفهَمُ ما تَقولُ وَإِنَّما

رَدَّ التَعافي سَورَةُ الصَهباءِ

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock