أبو نواس

  • الرشيد وأبو نواس والجارية السمراء

    كان للرشيد جاريه سوداء،اسمها “خالصة”… وذات مرة… دخل الشاعر “أبو نواس” على الرشيد… فمدحه بأبيات بليغة… وكانت الجاريه جالسة عنده وعليها من الجواهر والدرر ما يذهل الأبصار… فلم يلتفت الرشيد إليه وكانت عينيه على الجارية. فغضب أبو النواس… وكتب، لدى خروجه على باب الرشيد: لقد ضاع شعري على بابكم ….. كما ضاع در على خالصة ولما وصل الخبر الى الرشيد،…

    أكمل القراءة »
  • أشهر قصائد الجهابذة

    ومترف عقل الحياء لسانه – أبو نواس

    وَمُتَرَّفٍ عَقَلَ الحَياءُ لِسانَهُ فَكَلامُهُ بِالوَحيِ وَالإيماءِ لَمّا نَظَرتُ إِلى الكَرى في عَينِهِ قَد عَقَّدَ الجَفنَينِ بِالإِغفاءِ حَرَّكتُهُ بِيَدي وَقُلتُ لَهُ اِنتَبِه يا سَيِّدَ الخُلَطاءِ وَالنُدَماءِ حَتّى أُزيحَ الهَمَّ عَنكَ بِشُربَةٍ تَسمو بِصاحِبِها إِلى العَلياءِ فَأَجابَني وَالسُكرُ يَخفِضُ صَوتَهُ وَالصُبحُ يَدفَعُ في قَفا الظُلَماءِ إِنّي لَأَفهَمُ ما تَقولُ وَإِنَّما رَدَّ التَعافي سَورَةُ الصَهباءِ

    أكمل القراءة »
زر الذهاب إلى الأعلى

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock