قصيدة شعرية

  • أشهر قصائد الجهابذة

    القلب أعلم ياعذول بدائه – المتنبي

    القَــلبُ أَعــلَمُ يــا عَــذولُ بِــدائِهِ وَأَحَــقُّ مِــنــكَ بِــجَــفــنِهِ وَبِــمــائِهِ فَـوَمَـن أُحِـبُّ لَأَعـصِـيَـنَّكـَ فـي الهَوى قَـــسَـــمــاً بِهِ وَبِــحُــســنِهِ وَبَهــائِهِ أَأُحِـــبُّهـــُ وَأُحِـــبُّ فـــيــهِ مَــلامَــةً إِنَّ المَــلامَــةَ فــيــهِ مِـن أَعـدائِهِ عَـجِـبَ الوُشـاةُ مِـنَ اللُحاةِ وَقَولِهِم دَع مـا بَـراكَ ضَـعُـفـتَ عَـن إِخـفـائِهِ مــا الخِــلُّ إِلّا مَــن أَوَدُّ بِــقَــلبِهِ وَأَرى بِـــطَـــرفٍ لا يَــرى بِــسَــوائِهِ إِنَّ المُـعـينَ عَلى الصَبابَةِ بِالأَسى أَولى بِـــرَحـــمَـــةِ رَبِّهـــا وَإِخــائِهِ مَهــلاً فَــإِنَّ…

    أكمل القراءة »
  • أشهر قصائد الجهابذة

    قد شاب رأسي – أبو العتاهية

    قَـد شـابَ رَأسي وَرَأسُ الحِرصِ لَم يَشِبِ إِنَّ الحَـريـصَ عَـلى الدُنـيا لَفي تَعَبِ مــا لي أَرانـي إِذا حـاوَلتُ مَـنـزِلَةً فَــنِــلتُهـا طَـمَـحَـت نَـفـسـي إِلى رُتَـبِ لَو كـانَ يَـنـفَـعُـنـي عِـلمـي وَتَجرِبَتي لَم أَشفِ غَيظي مِنَ الدُنيا وَلا كَلَبي

    أكمل القراءة »
  • أشهر قصائد الجهابذة

    أريد سلوكم والقلب يأبى – أحمد شوقي

    أَريدُ سُلُوَّكُم وَالقَلبُ يَأبى …. وَأَعتِبُكُم وَمِلءُ النَفسِ عُتبى وَأَهجُرُكُم فَيَهجُرُني رُقادي …. وَيُضويني الظَلامُ أَسىً وَكَربا وَأَذكُرُكُم بِرُؤيَةِ كُلِّ حُسنٍ …. فَيَصبو ناظِري وَالقَلبُ أَصبى وَأَشكو مِن عَذابي في هَواكُم …. وَأَجزيكُم عَنِ التَعذيبِ حُبّا وَأَعلَمُ أَنَّ دَأبَكُمُ جَفائي …. فَما بالي جَعَلتُ الحُبَّ دَأبا وَرُبَّ مُعاتَبٍ كَالعَيشِ يُشكى …. وَمِلءُ النَفسِ مِنهُ هَوىً وَعُتبى أَتَجزيني عَنِ الزُلفى نِفارًا…

    أكمل القراءة »
  • أشهر قصائد الجهابذة

    أحبك أحبك وهذا توقيعي – نزار قباني

    هل عندك شكٌ أنك أحلى امرأةٍ في الدنيا؟ وأهم امرأةٍ في الدنيا؟ هل عندك شك أني حين عثرت عليك ملكت مفاتيح الدنيا؟ هل عندك شك أني حين لمست يديك تغير تكوين الدنيا؟ هل عندك شك أن دخولك في قلبي هو أعظم يومٍ في التاريخ وأجمل خبرٍ في الدنيا؟ هل عندك شكٌ في من أنت؟ يا من تحتل بعينيها أجزاء الوقت…

    أكمل القراءة »
  • أشهر قصائد الجهابذة

    لهوى النفوس سريرة لا تعلم – المتنبي

    لِهَوى النُفوسِ سَريرَةٌ لا تُعلَمُ …. عَرَضًا نَظَرتُ وَخِلتُ أَنّي أَسلَمُ يا أُختَ مُعتَنِقِ الفوارِسِ في الوَغى …. لَأَخوكِ ثَمَّ أَرَقُّ مِنكِ وَأَرحَمُ يَرنو إِلَيكِ مَعَ العَفافِ وَعِندَهُ …. أَنَّ المَجوسَ تُصيبُ فيما تَحكُمُ راعَتكِ رائِعَةُ البَياضِ بِعارِضي …. وَلَوَ أَنَّها الأولى لَراعَ الأَسحَمُ لَو كانَ يُمكِنُني سَفَرتُ عَنِ الصِبا …. فَالشَيبُ مِن قَبلِ الأَوانِ تَلَثُّمُ وَلَقَد رَأَيتُ الحادِثاتِ فَلا…

    أكمل القراءة »
زر الذهاب إلى الأعلى

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock